counter easy hit التخطي إلى المحتوى

من الجوانب الحضارية للدولتين السعوديتين في الإدارة والحكم ، مرت المملكة العربية السعودية بالعديد من المراحل المهمة خلال تاريخها ، من أهمها قيام الدولتين السعوديتين الأولى والثانية. .

قيام الدولتين السعوديتين

تمكن الأمير محمد بن سعود من إقامة أول دولة سعودية في مدينة الدرعية عام 1744 م ، من خلال تحالفه مع محمد بن عبد الوهاب ، بعد أن كانت شبه الجزيرة العربية في حالة تفكك وانعدام أمن ، واستمرت هذه الدولة حتى عام 1818 م. عندما انتهى بسبب الحملات العثمانية التي انطلقت على شبه الجزيرة العربية.[1]

قام الأمير تركي بن ​​عبد الله بمحاولة ناجحة لاستعادة حكم آل سعود عام 1824 م ، وتمكن من إقامة الدولة السعودية الثانية واتخذ الرياض عاصمة له ، لكن الدولة الثانية سقطت عام 1891 م بسبب اندلاع العديد من النزاعات والصراعات.[1]

أحد الجوانب الحضارية للدولة السعودية الأولى ، والثاني في مجال الإدارة والحكم

من الجوانب الحضارية للبلدين السعوديين في الإدارة والحكم

أقيمت المملكة العربية السعودية على نظام إداري واضح يقوم على مجموعة من الأسس منها:

  • الولاء جزء أساسي من نظام الحكم.
  • ولاية العهد لدعم في إدارة الدولة.
  • تعيين أمراء الدولة والقضاة.
  • بيت المال لموارد الدولة ونفقاتها.

شاهد أيضاً: معارك للدفاع عن الدولة السعودية الأولى

الجوانب الحضارية للدولتين السعوديتين في التعليم

ازدهر التعليم في عموم الدولتين السعوديتين ، ومن مظاهره:

  • عقد المجالس العلمية بمشاركة أئمة الدولة.
  • افتتاح العديد من دور العلوم والمكتبات.
  • تقديم الرعاية والتشجيع للعلماء.
  • التوسع في كتابة وتصوير الكتب.

الجوانب الحضارية للدولتين السعوديتين في الخدمات الاجتماعية

اهتمت الدولتان السعوديتان بالمجتمع وخدمته ، من خلال كل ما يلي:

  • إنشاء الأوقاف والمجمعات لمساعدة المحتاجين وخدمة المحتاجين.
  • توزيع الإعانات على الأسر المحتاجة وكافة طلبة العلوم.
  • تقديم مزايا للشباب لمساعدتهم على الزواج.

ومن أسباب عودة الدولة السعودية الثانية أن لديها مبادئ وقيم.

الجوانب الحضارية للدولتين السعوديتين في الأمن

قامت الدولتان السعوديتان بنشر الأمن في جميع أنحاء البلاد من خلال:

  • تطبيق الشريعة الإسلامية والعدالة والحزم.
  • إنشاء مجموعات خاصة للحفاظ على الأمن.
  • – تعيين الأمراء في جميع أنحاء الدولة لنشر الأمن وإدارة شؤون المواطنين.
  • الاهتمام بالنظام الأمني ​​للحراسة ليلا.

الجوانب الحضارية للدولتين السعوديتين في الجيش

نظم الأئمة في الدولتين السعوديتين الأولى والثانية الجانب العسكري بهدف توحيد الدولة ، ومن أهم مظاهره:

  • مناشدة حث جميع المدن على المشاركة في حملات توحيد الوطن والدفاع عنه.
  • التجمع بعد الدعوة في مكان معين لبدء العمل العسكري.
  • يجب أن يكون في مقدمة الجيش العلم السعودي الأخضر الذي يحمل شعار التوحيد.
  • يتم العمل العسكري في مجموعات منظمة.
  • إنشاء سجلات لتسجيل الأفراد العسكريين وسلاح الفرسان.
  • القيادة دائما لإمام الدولة أو من ينوب عنه.

أطلق اسم المملكة العربية السعودية على وطني كسنة

الجوانب الحضارية للبلدين السعوديين في خدمة الحرمين الشريفين

ومن أهم الأمور التي قامت بها الدولتان السعوديتان الأولى والثانية لخدمة الحرمين الشريفين:

  • انطلقت الصناعة الوطنية لكسوة الكعبة المشرفة في عهد الإمام سعود بن عبد العزيز الذي أمر بحياكة كسوة الأحساء.
  • توفير الأمن وكافة الخدمات لحجاج بيت الله الحرام.
  • إقامة صلاة الجماعة في المسجد الحرام خلف إمام واحد بدلاً من أربعة أئمة ، وهم يمثلون المذاهب الأربعة ، حيث يصلي أتباع كل طائفة على حدة.

الجوانب الحضارية للدولتين السعوديتين في العمران

تشتهر الدولتان السعوديتان بتطور العمران ، ومن مظاهره:

  • بناء الأسوار والأبراج للحماية.
  • بناء القصور الحكومية مثل قصر سلوى.
  • بناء عدة منازل لاستقبال الضيوف.
  • إنشاء بوابات تنظم الدخول والخروج من المدن.

من الجوانب الثقافية للولايات السعودية الأولى والثانية في مجال التعليم

وهنا يأتي المقال إلى نهايته وقد أجاب على سؤال حول الجوانب الحضارية للدولتين السعوديتين في الإدارة والحكم ، وكذلك أهم جوانب الحضارة التي اشتهرت بها الدولتان السعوديتان الأولى والثانية.

المراجع

  • ^ marefa.org تاريخ المملكة العربية السعودية 11/23/2021
  • التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *