counter easy hit التخطي إلى المحتوى

ما هو العلاج الطبيعي؟ يسمع الكثير منا مصطلح العلاج الطبيعي ، لكن الغالبية العظمى لا تعرف ما تعنيه ويعتقدون أن العلاج الطبيعي ما هو إلا تدليك كما يسميه البعض ، فالعلاج الطبيعي علم واسع ، ومن خلال الموقع المرجعي العلاج الطبيعي وأقسامه وأقسامه أنواعها ، ومقدم هذه الخدمة والفئات المستهدفة أيضًا ، وأوجه الشبه والاختلاف بين العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي.

العلاج الطبيعي

العلاج الطبيعي هو أحد فروع المجالات الطبية التي تقدم الرعاية الصحية للمرضى من جميع الأعمار أو للأشخاص الذين تعرضوا لإصابة جعلت من الصعب عليهم القيام بمهامهم اليومية. يساعد العلاج الطبيعي على تخفيف الألم وتحسين طريقة الحركة والعيش بشكل أفضل وقد يمنع أيضًا الإعاقات أو يعمل على تجنب الحاجة إلى الجراحة ، ويسمى الشخص الذي يقدم خدمات العلاج الطبيعي أخصائي العلاج الطبيعي أو المعالج الفيزيائي ، ويلزم المعالج الطبيعي القيام بذلك. الحصول على ترخيص للعمل في هذا المجال ، حيث يقوم المعالج الفيزيائي بتقييم الحالة ثم وضع خطة علاجية عملية عن طريق القيام ببعض التمارين التي تساعد في تخفيف الأعراض ومساعدة المرضى على الحركة والعمل في أفضل حالاتهم.
[1]

أقسام العلاج الطبيعي

ينقسم العلاج الطبيعي إلى عدة أقسام مختلفة. تعتمد هذه التصنيفات على طبيعة علاج الأمراض أو الحالات. تشمل هذه الأقسام كلًا مما يلي:[2]

العلاج الطبيعي للعظام

يتم تقديم خدمات العلاج الطبيعي لمعظم إصابات العظام والعضلات والأربطة والأوتار. يتم علاج الكسور وإعادة التأهيل بعد جراحات العظام والالتواء والتهاب الأوتار والتهاب الجراب وبعض المشاكل الطبية المزمنة. يستخدم الأخصائي مجموعة متنوعة من طرق العلاج ، والتي تشمل:[3]

  • استخدم الكمادات الباردة أو الساخنة حيث يتم علاج آلام العضلات بهذه الطريقة.
  • التمارين العلاجية ، يقوم المعالج بوضع خطة تتضمن تمارين التقوية والحركة وتحسين التوازن.
  • العلاج الكهربائي يشمل هذا العلاج نوعين ، أحدهما هو تحفيز العصب عبر الجلد والنوع الآخر هو التحفيز الكهربائي العصبي العضلي.
  • العلاج بالجر حتى يتمكن المعالج من الضغط وسحب المفصل باليد أو باستخدام بعض القطع المساعدة حيث تساعد هذه الطريقة في التخلص من آلام الرقبة وآلام أسفل الظهر المنفتقة.
  • العلاج المائي مفيد في حالات إصابات المفاصل لأن الماء يوفر مقاومة تساعد على تقوية العضلات والمفاصل.
  • معالجة الأنسجة الرخوة تُعالج الأنسجة الرخوة باليدين لتحسين وظيفة العضلات.
  • تحريك المفصل بحيث يقوم المعالج بتحريك المفصل بحذر شديد في اتجاه معين لتقليل الألم وزيادة الحركة في المفصل.
  • الوخز بالإبر الجافة: يقوم المعالج بإدخال إبرة رفيعة في العضلة المستهدفة عند نقطة الألم.
  • الليزر أو العلاج بالضوء ، لذلك يمكن استخدام الليزر منخفض المستوى لتحسين أداء العضلات وتقليل إجهاد العضلات وإصلاح العضلات بعد الإصابة.
  • تسجيل الحركة البشرية ، أي الشريط الحركي البشري هو شريط مرن مصنوع من قماش قابل للتمدد. يتم وضع هذا الشريط على مناطق معينة من الجسم ويساعد في توفير الدعم اللازم. تقليل الألم وزيادة الدورة الدموية وتحسين التصريف اللمفاوي وتحسين المرونة.

هل الدوخة من أعراض الحمل المبكر؟

علاج طبيعي لمكافحة الشيخوخة

يساعد العلاج الطبيعي هنا المرضى المسنين الذين يفقدون القدرة على الحركة بسبب التهاب المفاصل أو هشاشة العظام أو مرض الزهايمر. يهدف العلاج إلى تقليل الألم وزيادة مستويات اللياقة البدنية لكبار السن.

العلاج الطبيعي للجهاز العصبي

يساعد هذا النوع الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات وحالات عصبية مثل إصابات الدماغ والشلل الدماغي والتصلب المتعدد ومرض باركنسون وبعض إصابات الحبل الشوكي والسكتات الدماغية وهنا يساعد العلاج على زيادة استجابة الأطراف وعلاج الشلل وتقليل ضمور العضلات . يستخدم الأخصائي بعض التقنيات لعلاج الأعصاب والتي تشمل: كل مما يلي:[4]

  • التدريب على المشي: يتم تدريب المريض على المشي وإعطائه التعليمات اللازمة بشأن استخدام الأجهزة المساعدة مثل العكازات والمشايات.
  • تدريب التوازن: يستخدم لتحسين التوازن الساكن والديناميكي أثناء الحركة حيث يقوم الأخصائي بجعل المريض يقف دون مساعدة أو دعم.
  • الأنشطة العلاجية: تستخدم لتحسين الاستقلال من خلال مهارات التنقل على السرير مثل التدحرج والجلوس من وضع الاستلقاء والانتقال من المقود إلى الكرسي إلى المرحاض والظهر.
  • التمارين العلاجية: تستخدم التمارين لتقوية وتقوية العضلات وتحسين التنسيق والتحكم الحركي.
  • تدريب التحمل: يتم استخدام معدات القلب والأوعية الدموية مثل الدراجات الثابتة وبعض معدات إعادة التأهيل.
  • تدخلات العلاج الدهليزي: تستخدم لتحسين التحكم في حركات العين وتمارين التوازن مع حركات الرأس.

انظر أيضًا: أعراض التهاب الأذن الداخلية

العلاج الطبيعي لإعادة تأهيل الأوعية الدموية والقلب والرئة

يستهدف هذا النوع الأشخاص الذين يعانون من بعض أمراض القلب والرئة والآثار الجانبية لبعض العمليات الجراحية ، حيث أن العلاج يزيد من القدرة على التحمل البدني.

العلاج الطبيعي للأطفال

يستهدف الرضع والأطفال والمراهقين الذين يعانون من تأخر في النمو والشلل الدماغي والسنسنة المشقوقة وبعض الحالات الأخرى التي تؤثر على الجهاز العضلي الهيكلي لديهم.

علاج الجرح

يستخدم العلاج الطبيعي هنا للتأكد من أن الجروح تتلقى كميات كافية من الأكسجين والدم عن طريق تحسين الدورة الدموية ، من خلال العلاج اليدوي والتحفيز الكهربائي.

العلاج الدهليزي

يتضمن هذا العلاج مجموعة من التمارين وبعض التقنيات اليدوية التي تساعد المرضى على استعادة توازنهم الطبيعي وتناسقهم.

علاج الازدحام

يساعد هذا العلاج على تصريف السوائل المتراكمة لدى مرضى الوذمة اللمفية وأمراض أخرى تؤدي إلى تراكم السوائل في الجسم.

ما أعراض نقص فيتامين أ وما أسبابه وأعراضه؟

علاج إعادة تأهيل الحوض

يمكن أن يساعد علاج إعادة تأهيل الحوض في علاج حالات مثل سلس البول أو البراز أو إلحاح التبول أو آلام الحوض من الإصابات أو الجراحة لدى الرجال والنساء على حدٍ سواء.

اخصائي العلاج الطبيعي

أخصائي العلاج الطبيعي هو الشخص المعتمد في مجال العلاج الطبيعي ، والمدرب بشكل خاص على العمل في هذا المجال ، ويحمل ترخيصًا لممارسة هذه المهنة.[5]

  • المستشفيات.
  • عيادات ومراكز صحة المجتمع.
  • بعض النوادي الرياضية والجمعيات الخيرية.
  • جلسات منزلية خاصة.
  • مرافق الجراحة العامة.

هل العلاج الطبيعي مؤلم؟

يقوم أخصائي العلاج الطبيعي بوضع خطة علاجية بناءً على احتياجات المريض ، لذلك في معظم الحالات يكون العلاج الطبيعي علاجًا آمنًا لا يجب أن يسبب أي ألم ، ولكن في كثير من الحالات التي يتم علاجها ، يستخدم المريض بعض أجزاء الجسم المصابة أو التي تعاني من بعض الآلام المزمنة ، لذلك يكون العلاج الطبيعي صعبًا ، أو قد يشعر المريض ببعض الآلام ، مثل الألم الناتج عن شد الأنسجة بعد جلسات التدليك أو التدليك ، ويقوم المريض ببعض التمارين الصعبة التي يمكن أن تسبب بعض الألم ، ولكن لا ينبغي ذلك. يكون بألم شديد ، وتجدر الإشارة إلى أن كل مريض يستجيب بشكل مناسب. يختلف لهذا العلاج حتى لو كانت الأعراض متشابهة.[6]

أسباب انخفاض نسبة السكر في الدم لدى الشخص السليم وطرق التشخيص والعلاج

طرق العلاج الطبيعي

يشمل العلاج الطبيعي العديد من الطرق الوقائية والعلاجية المختلفة والتي تعتمد بشكل كبير على المشاكل التي يواجهها المريض. تتضمن هذه الأساليب والطرق كلًا مما يلي:[7]

تعليم المريض وإعطائه النصيحة

تعتبر هذه الطريقة من أهم جوانب العلاج الطبيعي ، حيث أن تقديم النصائح العامة حول طرق تحسين الصحة مثل التمارين المنتظمة والحفاظ على وزن صحي مناسب للطول واللياقة البدنية هو جزء مهم من العلاج ، ويمكن للأخصائي أيضًا توفيره. بعض النصائح حول كيفية تنفيذ الأنشطة اليومية كطرق. القيام بالأشياء الصحيحة وخاصة في المرضى الذين يعانون من آلام الظهر لتقليل الألم وتجنب الالتواءات.

الحركة والتمارين الرياضية

يوصي أخصائيو العلاج الطبيعي بالحركة والتمارين الرياضية لمساعدة المريض على تحسين القدرة الوظيفية والحركية. تشمل هذه التمارين كلاً مما يلي:

  • تمارين القوة: هي تمارين تهدف إلى تحسين الحركة وزيادة القوة في جزء معين من الجسم ، وقد يحتاج المريض إلى تكراره بانتظام لفترة زمنية محددة.
  • التمارين التي تحرك الجسم كله: مثل تمارين المشي أو السباحة ، فهذه التمارين تساعد على التعافي من الإصابات أو من آثار العمليات الجراحية التي تؤثر على الحركة.
  • العلاج المائي: يساعد العلاج المائي على استرخاء وتقوية العضلات والمفاصل من خلال توفير المقاومة اللازمة لها.
  • تمارين الحفاظ على النشاط البدني: تساعد هذه التمارين في الحفاظ على النشاط البدني وكيفية القيام به بعدة طرق آمنة وفعالة.
  • الوسائل المساعدة على الحركة: وتشمل هذه الطريقة توفير عكازات أو عصا للمشي لمساعدة المريض على الحركة.

علاج متبادل

وهي من الطرق والوسائل التي يستخدمها أخصائي العلاج الطبيعي يديه للتحكم في أنسجة الجسم ، وتساعد طريقة العلاج هذه على تخفيف الآلام والتيبس ، وتحسين الدورة الدموية ، وتحسين حركة أجزاء الجسم المختلفة وتعزيزها. الاسترخاء ، ويساعد على تصريف السوائل من أجزاء مختلفة من الجسم بطرق أكثر فاعلية. يمكن استخدام العلاج اليدوي لعلاج العديد من المشاكل مثل آلام الظهر وآلام العضلات.

طرق أخرى

هناك بعض الطرق الأخرى التي يمكن أن تساعد في تخفيف الألم وتعزيز الشفاء ، وتشمل هذه الطرق كلًا مما يلي:

  • الوخز بالإبر: يتم إدخال إبر رفيعة من خلال نقاط محددة في الجسم لتقليل الألم.
  • التحفيز الكهربائي للأعصاب عبر الجلد: يتم استخدام جهاز صغير يعمل بالبطارية لتوصيل التيار الكهربائي إلى المنطقة المصابة من أجل تخفيف الألم.
  • الموجات فوق الصوتية: تستخدم الموجات فوق الصوتية عالية التردد لعلاج إصابات الأنسجة العميقة ، عن طريق تنشيط الدورة الدموية وتنشيط الخلايا لتقليل الألم والتشنجات ، كما أنها تسرع الشفاء.

الفرق بين العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي

العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي نوعان مختلفان من الرعاية التأهيلية ، والتي تهدف إلى تحسين حالة المريض أو منع تدهورها بسبب المرض أو الإصابة ، حيث يوجد العديد من أوجه الشبه والاختلاف بينهما ، والتي تشمل كل مما يلي:[8]

  • أوجه التشابه: هناك العديد من أوجه التشابه بين العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي ، منها:
    • الهدف العام: كلا النوعين يهدفان إلى تحسين الأداء العام ونمط الحياة والحفاظ على الصحة.
    • الظروف الصحية: هناك تداخل كبير في الظروف الصحية بين العلاجين.
    • الأهداف: كلا النوعين من العلاج يحددان الأهداف المرجوة ويقيمان معدل التقدم وتحقيقها:
    • المهام المطلوبة: تتشابه المهام المطلوبة من المريض في كلا العلاجين مثل مطالبة المريض باستخدام المرحاض أو بعض التمارين مثل الشد.
    • خطة العلاج: كلا النوعين يعتمدان على وضع خطة علاجية حسب احتياجات المريض للوصول إلى الهدف المنشود.
  • الفروق: يحسن أخصائي العلاج الطبيعي الحركة باستخدام مجموعة متنوعة من التمارين ، أو تمارين الشد ، أو الأنشطة البدنية الأخرى بينما يقوم المعالج المهني بتحسين الوظيفة ، على سبيل المثال المعالج الفيزيائي يقوي الركبة ويزيد من نطاق الحركة في مفصل الركبة للمريض الذي خضع له. جراحة استبدال مفصل الركبة ، حيث يساعد هذا العلاج في تقليل الألم ويساعد على تسهيل الحركة ، بينما يساعد المعالج المهني نفس المريض في القيام بمهامه اليومية وتحسين المهارات الحركية الدقيقة ، كما يعمل المعالج الوظيفي على تحسين بيئة المنزل للحياة اليومية .

وها نحن نصل إلى نهاية هذا المقال الذي تحدثنا فيه عن ماهية العلاج الطبيعي ، وتحدثنا أيضًا عن أقسام العلاج الطبيعي ، وأخصائي العلاج الطبيعي ، سواء كان مؤلمًا أم لا ، والطرق المستخدمة فيه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *