counter easy hit التخطي إلى المحتوى

علاج انسداد الأنف من جانب واحد يشمل جزأين ، الأول هو العلاج الدوائي ، والذي يتمثل في استخدام الأدوية الكيماوية بعد زيارة الأخصائي ، أما العلاج الثاني فهو عبارة عن نصائح وعمليات منزلية من شأنها التخفيف أو تجنب هذه المشكلة وهي ما سيتم تقديمه بالتفصيل في هذا المقال ، من خلال بحث علمي مبسط ومختصر عن أحد أشهر الاضطرابات الصحية للأنف.

أسباب انسداد الأنف من جانب واحد

قبل الحديث عن علاج انسداد الأنف من جهة لا بد من الوقوف على أهم الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذه الظاهرة في مختلف الفئات العمرية والظروف الصحية ، ونذكر أبرز هذه الأسباب على النحو التالي:[1]

  • الحاجز المنحرف: وهو حركة الحاجز الأنفي باتجاه الممرات التنفسية لأحد جانبي الأنف مما يؤدي إلى صعوبة التنفس.
  • اللحمية: وهي أغشية رخوة تنمو داخل الجيوب الأنفية وتسد أحد فتحتي الأنف أو كليهما.
  • النوم على جانب واحد: وهذا يؤدي إلى ضيق في التنفس والشعور بالاختناق بسبب الحركة أو انسداد فتحة الأنف.
  • دخول جسم غريب في الأنف: يحدث هذا بشكل عام عند الأطفال نتيجة إدخال جسم غريب في الأنف.

علاج انسداد الأنف من جانب واحد

يمكن تقسيم علاج انسداد الأنف من جانب إلى قسمين ، الأول هو العلاج الكيميائي الذي يتطلب تدخل الطبيب ووصفة طبية ، أما العلاج الثاني فيتم بشكل شخصي في المنزل والذي سيتم عرضه بالتفصيل في الآتي الفقرات.

علاج بالعقاقير

الأدوية الكيماوية المختلفة التي يصفها الأخصائي في هذه الحالة تخفف أعراض انسداد الأنف من جهة ، وذلك بعلاج مشكلة ضيق التنفس والشعور بالاختناق. تشمل هذه الأدوية ما يلي:[2]

  • مضادات الهيستامين: يطلق عليها باللغة الإنجليزية “مضادات الهيستامين” ، وهي أدوية تعالج مشاكل الأنف بشكل عام ، بما في ذلك أعراض الحساسية.
  • بخاخات الأنف: في هذه الحالة هي منشطات ، وتعمل على علاج الجيوب الأنفية المسدودة والمتورمة.
  • مزيلات الاحتقان: تسمى “مزيلات الاحتقان” ، وتعمل على علاج الجيوب الأنفية المسدودة والمتورمة.
  • مسكنات الألم: يطلق عليها باللغة الإنجليزية “مسكنات الألم” وأشهرها إيبوبروفان ونابروكسين.
  • العلاج الجراحي: يلجأ الأطباء إلى إزالة اللحمية إذا لم تنجح الأدوية الكيميائية.

العلاج المنزلي

بعد الحديث عن الأساليب العلاجية التي يستخدمها الأطباء في علاج مشكلة انسداد أحد فتحتي الأنف ، تجدر الإشارة إلى أن بعض الحالات الخفيفة والمؤقتة يتم علاجها شخصيًا باتباع بعض النصائح المنزلية البسيطة ، ومن أبرزها ما يلي:[2]

  • استنشاق بخار الماء.
  • ضع كمادات الماء الدافئ على الأنف.
  • استخدم محلول ملحي كرذاذ طبيعي.
  • استحم بماء فاتر.
  • حافظ على وضع رأسك مرتفعًا ومستقيمًا أثناء النوم.
  • اشرب كميات كبيرة من الماء أو العصائر الطبيعية أو المشروبات الساخنة.

الأعراض المصاحبة لانسداد الأنف من جانب واحد

بالإضافة إلى مشاكل التنفس ، ومنها ضيق التنفس والشعور بالاختناق ، فقد يعاني الشخص من عدة أعراض مصاحبة لمشكلة انسداد الأنف من جانب واحد ، وغالبًا ما تتطلب زيارة أخصائي ، وهي كالتالي:[3]

  • احتقان الأنف ، أو في اللغة الإنجليزية “احتقان الأنف”.
  • سيلان الأنف.
  • نزيف خفيف على شكل قطرات على مستوى الأنف.
  • ابتلاع اللعاب باستمرار.
  • صعوبة في الشم أو حتى التذوق.
  • الشخير أثناء النوم.
  • الشعور بألم في الوجه.

المضاعفات وعوامل الخطر

تظهر مشكلة انسداد الأنف من جانب واحد بشكل كبير عند الأطفال والذين يعانون من الحساسية ، وكذلك عند ممارسة التمارين الهوائية بشكل غير صحيح. كما يؤدي إلى عدد من المضاعفات والمشكلات المصاحبة للأعراض الأساسية وهي كالتالي:[3]

  • جرح بالأنف.
  • جفاف الفم نتيجة استخدامه للتنفس.
  • – تعرض الفم للجراثيم.
  • احتقان الجيوب الانفية.
  • صعوبة النوم ، نتيجة حتمية لصعوبة التنفس.

سبب النزيف من الأنف من إحدى فتحتي الأنف

يختلف علاج انسداد الأنف من جهة حسب شدة هذه المشكلة وشدتها. يمكن أن يتم ذلك من خلال بعض النصائح المنزلية. كما قد يتطلب الأمر استشارة الطبيب لوصف الأدوية الكيماوية اللازمة مما يستدعي التأكيد على ضرورة الابتعاد عن التطبيب الذاتي واستعمال الأدوية دون الرجوع للطبيب أو الصيدلي.

المراجع

  • ^ health.clevelandclinic.org ، لماذا أشعر أحيانًا بالاحتقان في فتحة الأنف الواحدة؟ ، 12/01/2022
  • ^ webmd.com ، كيفية علاج احتقان الأنف وضغط الجيوب الأنفية ، 12/01/2022
  • ^ mayoclinic.org ، انحراف الحاجز ، 12/01/2022
  • التعليقات

    اترك تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *