counter easy hit التخطي إلى المحتوى

تفسير أي آية ، ومن يتقي الله يجعله مخرجاً ويأكله من حيث لا يتوقعه ، فكثير من المرات التي يمر فيها الإنسان يشعر بالحزن والضيق في صدره ، لذلك يحاول البحث عن العديد من الحلول التي من شأنها أن أخرجه من الشعور بهذا الشعور. نلتقي في حياتنا.

تفسير الآية ومن اتق الله سيجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يتوقعه.

تفسير هذه الآية أن من يتقي الله عز وجل ويؤدي واجباته على أكمل وجه ويتجنب ارتكاب الرجس والمعاصي ويتجنب الدخول في المحرمات ويلتزم بحدود الله ويعبد الله على أكمل وجه. مستحقين وعد الله له ، ويعطيه الله ما يرضي عقله ، وما ينبض قلبه بالتقوى ، ويزول همومه ، ويخرجه الله من الضيق إلى أقصى قدر من الراحة. هذه الآية ورد ذكرها في سورة الطلاق وتعني في سياق السورة أن من يتقي الله تعالى في طلاقه ويلتزم بحدود الله ، سيجعل الله له متنفسا يستطيع أن يعيد زوجته أثناء فترة الانتظار.

سبب نزول الآية ، ومن اتق الله أفسح له مخرجا

جاء عوف بن مالك إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، وشكا له من ضعفه في افتداء ابنه الذي صار أسير المشركين. ووصف للنبي مدى حزن والدته على فراقها ، فنصحه النبي صلى الله عليه وسلم بالتقوى والصبر والإكثار من الحولة. وبمرور الايام اهمل العدو فخرج ابنه من بين يدي المشركين وسار شاة يبلغ عددها اربعة الاف خروف وذهب الى امه وبعد ذلك نزلت هذه الآية.

تفسير آية وربك يخلق ما يشاء ويختار

مقاصد آية ومن اتقى الله أفسح له مخرجا

وقد ذكر العلماء أن لهذه الآية العظيمة مفاهيم ومقاصد عديدة ، منها:

  • أن الإنسان الذي يتقي الله عز وجل بطلاقة ، سيوفر له الله مخرجًا له في عودته إلى زوجته ، ويرزق من حيث لا يعلم ولا يتوقع.
  • إن من يتقي الله عز وجل سيخرجه من هموم الدنيا وأهوال يوم القيامة ، ويخفف عنه آلام الموت.
  • ومن يتقي الله ويؤدي واجباته على أكمل وجه ، فإن الله سيزيله من كل العوائق والمشاكل.
  • من ابتعد عن الذنوب والرجاسات ، وتنازل عن قوته ، واتكل على الله ، يوفقه الله في شؤون الدنيا ، وشؤون الآخرة.

في نهاية المقال توصلنا إلى معرفة تفسير أي آية ، ومن يخاف الله يجعله مخرجًا ويوفر له من حيث لا يحسب ، أي أن العبد الذي يعبد الله له الحق في نعبد له وابتعد عن كل ما حرم الله من مكروه ، فسيوسعه الله في رزقه ويجعله حلاً لكل مشاكله كما ذكرنا أيضاً سبب نزول الآية وما هي مقاصدها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *