counter easy hit التخطي إلى المحتوى


قال المهندس عصام صلاح الدين مستشار وزارة الصحة لشئون تكنولوجيا المعلومات ، انه تم ادراج “قسم” جديد للعمل على موقع وزارة الصحة للتسجيل في نظام التطعيم باسم “العاملين في وزارة الصحة”. وزارة التربية والتعليم “، وجميع العاملين في هذا القطاع مطالبون باختيار العمل بهذه الطريقة. وستكون لهم الأولوية في التطعيم ، لأنه يوجد جدول زمني محدد لتلقيحهم قبل بدء العام الدراسي.

وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامي أحمد فايق في برنامج “مصر تستطيع” المذاع على قناة “دي إم سي”: “بالتنسيق تم تحديد عدد العاملين في قطاع التعليم ، وأنا أجري اتصالاً. لجميع العاملين في هذا القطاع للإسراع في التسجيل حتى نهاية شهر أغسطس. حتى الآن ، تم تسجيل ما يقرب من نصف مليون عامل في وزارة التربية والتعليم ”.

وقال: “يتم تصنيع اللقاح في مصر الآن ، ونحن ننتج مئات الآلاف يوميًا ، مما يساعدنا على تلقيح كل تلك الأرقام بسرعة وبشكل منتظم ، ويمكن للعاملين في قطاع التعليم إصدار شهادة تطعيم آمنة ، بالإضافة إلى التواجد من تطبيق للهاتف المحمول يتم من خلاله عرض بيانات التطعيم ، ويتم العمل على هذا الآن لتسهيل الإجراءات ”.

وتابع: “هناك أيضا قسم للعاملين بالجامعة وآخر لطلبة الجامعة وبعد اختيارك أنك طالب جامعي تختار المحافظة التي تريد التطعيم فيها وتختار الجامعة التي تنتمي إليها” مما يجبرك على دخول مركز التطعيم الموجود داخل الجامعة ، واقترح تشكيل فرق لتلقيح الطلاب داخل الجامعات ، بالإضافة إلى المستشفيات الجامعية التي تقوم بإجراء فحوصات طبية على الطلاب في بداية العام الدراسي.

وقال: “تم الاتفاق مع وزارة التعليم العالي للحصول على قاعدة بيانات لتسهيل تسجيل الطلاب ومعرفة عدد الهدف وما تم تسجيله من الهدف ، وأرسلنا 180 إلى 200 ألف رسالة يوميا. . لجماهير غير المسافرين ، وهذا يتوسع من خلال المراكز التي نهدف إلى إرسال 500000 رسالة يومية إلى الجماهير “.

وتابع: “من تجاوز موعد الجرعة الثانية ولم يحصل عليها ، حددناها 14 يومًا قبل الموعد و 7 أيام بعد الموعد ، لأنه قد يكون هناك أشخاص لديهم التزامات ، و في حالة عدم الحضور يحضر حسب الحالة الصحية وفي حالة الاصابة مع كورونا يعطى له المصطلح للتعافي من الفيروس.

وقال: “أبلغتنا شركة واتس آب العالمية أننا الدولة الوحيدة التي استخدمت التطبيق للإبلاغ عن أعراض جانبية ، والمواطن الذي يريد معرفة حالة حالته يتم الرد عليه إلكترونيًا ، وفي حال كانت الحالة شديدة ، يتم إرسال رسالة آلية والتعامل مع الحالة بسرعة وتأخير التأخير. أما الجرعة الثانية فهي لمدة 45 يوماً مدمجاً في النظام وفيه تساعدنا المؤسسات السيادية ووزارة الاتصالات ، أما بالنسبة لوزارة الصحة فيعمل 45 شاباً وشاباً في هذا النظام.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *