counter easy hit التخطي إلى المحتوى

الطريقة التي قدم بها الكاتب الحقائق والمعلومات هي طريقة علمية. للغة العربية طرق عديدة ، مثل أسلوب التعجب والاستجواب والحوار ، ولكل طريقة استخدامات متعددة ، ولكل طريقة عدة أماكن محددة. وله طرقه الخاصة التي تميزه عن غيره ، مثل أسلوب التعجب أو أسلوب الحوار أو أسلوب الاستفهام.

الطريقة التي قدم بها الكاتب الحقائق والمعلومات هي

فالطريقة التي قدم بها الكاتب الحقائق والمعلومات هي أسلوب الحوار ، وهذه الطريقة تتبع إذا رغب الفرد في الحصول على نتائج وثمار لحواره. الخير ، ولا بد من إتباع أسلوب الحوار ، منمق ومهذب ، ومن بين أنواع أسلوب الحوار التوبيخ ، والوعظ ، والأمثال ، والسيطرة ، والسؤال ، ثم البدء بالحوار.

شاهدي أيضاً: كم عدد ركن الحوار وما هي أنواع الحوار وآدابه؟

طرق الحوار في القرآن الكريم والسنة النبوية

في القرآن الكريم وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم ، أنواع كثيرة من أساليب الحوار ، بعضها يدل على التوبيخ ، وبعضها يدل على الاستبداد ، والأمثال ، و من بين تلك الأمثلة ما يلي:

  • السؤال ثم نبدأ الحوار حسب كلام الله: “كما قال الرب للملائكة سأخلق خليفة في الأرض حيث يتجالون فيها ويسفكون الدماء ونحن نحمدك ونحمدك ونقدسك”. لا اعرف ماذا تعرف “.
  • توبيخ حسب كلام الله تعالى: “إني خلقتك ثم سرناكم ثم قلنا للملائكة سجدوا لآدم ، ساجدوا ، ولكن الشيطان لم يكن سجدة * قال ما أوصيتك قلته خير مني. من نار وخلقت من طين * قال فابت عنهم فاهبت منهم ما لك تتكبر عليها فتخرج فأنت من المتواضعين.
  • عتاب مثل قوله تعالى: “لما ذقت الشجرة فدليهما بدهاء بدا لهم سواثهما وتفقا لهم خسفان من ورق الجنة وسميهم ربهما ألمًا أنشكما لهاتين الشجرتين وأقل شيطانًا كعدو معلن”.
  • وضرب أمثالا مثل قول الرسول صلى الله عليه وسلم للبدو الذي ولدت له امرأته ابنا أسود: هل عندك جمال؟ قال نعم.” قال: ما ألوانهم؟ قال: “أحمر”. قال: هل عندك أوراق؟ قال نعم.” هو قال ذلك. قال: أرى خلعها عرقا. قال: لعل ابنك هذا قد خلعه.
  • الاستبداد ، مثل قول الله تعالى: “قال: أترغب بآلهي يا إبراهيم ، إن لم تكف سأرجمك وأتركني تمامًا”.

في النهاية علمنا أن الطريقة التي قدم بها الكاتب الحقائق والمعلومات هي أسلوب الحوار ، ولهذا الأسلوب هناك أنواع عديدة منها أنواع الأسئلة ثم بدء الحوار ، وقد تم استخدام هذه الطريقة في القرآن الكريم والسنة النبوية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *