counter easy hit التخطي إلى المحتوى

تبين لنا الآيات الكونية ، وهو سؤال يخطر ببال كل عبد مسلم يفكر في خلق الله تعالى. لهذا السبب ، سيحدد موقع المرجع تعريف الآيات العالمية ، والإجابة على عنوان المقال الحالي ؛ الآيات الكونية تشير إلينا ، وبعد ذلك سنناقش الدليل القانوني للآيات الكونية ، في هذه المقالة.

تعريف الآيات الكونية

جاءت الآيات الكونية من كلمتين مركبتين ؛ الآيات في اللغة هي مجموعة آية ، وهي العلامة والدليل ، ونقول: آيات ، وأنا ، وآيات ، وجاءت بمعنى الدرس والإعجاز أيضاً. وأما القرآن الكريم فهو من آيات كتاب الله ، أي الأدلة الشرعية. رسل}،[1] أما بالنسبة لمصطلح الكون فقد جاء ليقصد به حدوث شيء ما ، أي الحدث ، ونقول بلغة: كان كونًا ، وجودًا ، وجودًا ، وكينونًا ، كل ذلك يشير إلى تفرد الكون الذي يتم تعريفه. اصطلاحا: المكان الشاسع. مثل الأرض والسماوات وما فيها ، وعليه الآيات الكونية ؛ إنها كلها مرتبطة بالكون الذي خلقه الله تعالى. السماء والأرض والشمس والقمر كلها آيات كونية ، كما قال تعالى: {ومن آياته الليل والنهار والشمس والقمر}.[2] [3]

ابحث في كتاب الله عن الآيات التي ورد فيها اللؤلؤ مع شرح سهل لها

تظهر لنا الآيات الكونية

ذكرنا في ما سبق أن الآيات الكونية هي ما خلقه الله تعالى في هذا الكون من السموات والأرض والنجوم والكواكب ونحو ذلك. تعالى: {إنَّ في السموات والأرض آيات للمؤمنين}.[4] تخبرنا الآيات الكونية:

  • الجواب: قدرة الله تعالى ووحدته وحكمته.

كم عدد آيات وحروف القرآن الكريم وكم عدد الحفلات؟

أدلة الطب الشرعي للظواهر الكونية

وهناك العديد من الآيات الكونية التي تدل على عظمة الخالق في كتاب الله تعالى. ولا تخلو أية سورة من القرآن الكريم من أي دليل على إبداع الخالق الذي خلق وابتدع ، لذا فهو ليس عطلة إسلامية إلا للوقوف والتفكير في ملكوت الله تعالى ، ولهذا السبب فإن الله تعالى. ورد في القرآن الكريم ما يدل على الشمولية الظاهرة وهي كالتالي:[5]

  • قال تعالى: {ألم ينظروا إلى السماء فوقهم كيف بنيناها وجمّلناها ولا مكان لها؟}[6]
  • قال تعالى: {وتجري الشمس على راحتها. هذا هو أمر القدير العليم}.[7]
  • قال تعالى: {وفي الأرض قَطَعٌ مُجاورة}.[8]
  • سبحانه وتعالى: قمر حتى رجعنا إلى بيوتنا قدرنا قديما كرجون * فلا شمس يجب أن تدرك القمر والليلة التي سبقت نهارها ، وكلها تطفو في فلك}.[9]
  • قال تعالى: {ومن رحمته خلق لك ليلًا ونهارًا لتستريح فيه وتطلب فضله وقدرته.}[10]
  • قال تعالى: {أَقْوَلُ أَنْتُمْ أَقْوَلُ أَمْ بَنتُهُ السَّمَاوَاتُ؟ * رفع سمكه وسواه.}[11]

وهكذا وصلنا إلى نهاية المقال الخاص بالآيات الكونية التي تبين لنا ، وأوضحنا أنها تدل على قدرة الله عز وجل وإبداعه في خلقه. ثم تطرقنا إلى ذكر الآيات الكونية التي وردت في كتاب الله تعالى ، والتي تكاد لا تخلو سورة من ذكر عظمة الخالق وإبداع خلقه سبحانه وتعالى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *