counter easy hit التخطي إلى المحتوى


قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية “أوتشا” ، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي هدمت أو صادرت 31 مبنى فلسطينيا في الضفة الغربية المحتلة خلال الأسبوعين الماضيين ، بحجة عدم الحصول على تصاريح بناء.

وفي تقرير يغطي الفترة من 9 إلى 23 أغسطس ، قال المكتب إن عمليات الهدم تسببت في نزوح 32 شخصا ، من بينهم 14 طفلا ، وإصابة 680 آخرين.

وأشار إلى أن أصحابها هدموا بناية من طابق واحد ، مما تسبب في تهجير أربع عائلات (15 فردا) في حي شعفاط بالقدس المحتلة.

جاء ذلك بعد أن أصدرت المحكمة العليا الإسرائيلية حكمًا نهائيًا قضى بامتلاك المستوطنين للأرض التي أقيم عليها المبنى ومنح العائلات 20 يومًا لإخلاء منازلهم.

وفي 10 أغسطس / آب أيضاً ، هدمت السلطات الإسرائيلية طريقًا زراعيًا في قرية بتير في بيت لحم ، مما عطل قدرة حوالي 100 عائلة (500 شخص) على الوصول إلى أراضيهم.

وبحسب تقرير الأمم المتحدة ، أصيب حوالي 100 طفل نتيجة هدم مبنى خارجي لاستخدامه كروضة أطفال في حي بيت صفافا في القدس.

في 22 آب ، أجبرت ثماني عائلات على إخلاء أماكن إقامتهم لمدة 10 أيام لإفساح المجال للتدريبات العسكرية الإسرائيلية في خربة ابزيق في طوباس.

وقال التقرير إن المستوطنين أصابوا ستة فلسطينيين على الأقل ، بينهم صبي يبلغ من العمر 15 عاما ، في الضفة الغربية ، وأتلفوا أو سرقوا ما لا يقل عن 30 شجرة وشجرة زيتون مملوكة لفلسطينيين.

وأشار إلى أن قوات الاحتلال قتلت خلال الأسبوعين الماضيين خمسة فلسطينيين خلال عمليات بحث واعتقال في الضفة الغربية ، مشيرا إلى أن 55 فلسطينيا قتلوا برصاص القوات الإسرائيلية هذا العام جميعهم بالرصاص الحي.

وأضاف أن قوات الاحتلال أصابت 221 فلسطينيا في الضفة الغربية ، وأصيب 152 منهم خلال الاحتجاجات المستمرة ضد الأنشطة الاستيطانية بالقرب من بيتا.

وأشارت إلى أنه خلال الفترة المشمولة بالتقرير ، نفذت القوات 92 عملية بحث واعتقال واعتقلت 104 فلسطينيين في مناطق متفرقة من الضفة الغربية ، معظم هذه العمليات في محافظتي القدس والخليل.


التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *